تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
دبي للثقافة" تكشف النقاب عن فعاليات الدورة الأضخم من معرض "سكّة" الفنّي
دبي للثقافة" تكشف النقاب عن فعاليات الدورة الأضخم من معرض "سكّة" الفنّي
19/02/2013  
دبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 فبراير 2013: تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس "هيئة دبي للثقافة والفنون" (دبي للثقافة)، تنطلق يوم 14 مارس 2013 فعاليات الدورة الثالثة من "معرض سكّة الفني" الذي تنظمه "دبي للثقافة" في أزقة وساحات ومنازل حي الفهيدي التاريخي بدبي.
 
ويسعى "معرض سكّة الفني 2013" إلى ترسيخ المشهد الفني المتنامي لإمارة دبي والارتقاء بذائقة الجمهور عبر توفير أجواء إبداعية يتم خلالها عرض أعمال فنية لأكثر من 70 فناناً إماراتياً ومقيماً في دولة الإمارات العربية المتحدة، فضلاً عن 14 مبادرة ومجموعة فنية متعددة المجالات، وباقة متميزة من المشاريع الخاصة، وجلسات النقاش، والعروض الموسيقية والترفيهية الحية، وعروض الأفلام، والفنون الأدائية، والبرامج التعليمية الموجهة للأطفال.
 
وفي هذه المناسبة قال سعادة سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة لـ "هيئة دبي للثقافة والفنون": "يعد ‘معرض سكّة الفني’ حدثاً سنوياً مهماً لإبراز الممارسات والمبادرات الفنية المعاصرة في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر مجموعة متنوعة من المواهب والتوجهات الفنية، وهو يتيح الفرصة لاختبار جوانب الإبداع المحلي بأبهى صوره في قلب مدينة دبي. ونجح المعرض خلال السنوات القليلة الماضية في أن يصبح المنطلق الرئيسي للفنانين الإماراتيين والمحليين كي يعملوا ويتواصلوا مع نظرائهم العالميين، الذين يتواجدون في المدينة بهدف استكشاف ما تحتضنه المدينة  من فعاليات ثقافية غنية بمحتواها ومميزاتها".
 
وأضاف النابودة: "تعتبر دورة هذا العام من معرض ’سكة‘، والتي تقام  تحت رعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم ، هي الأبرز في تاريخ الحدث، الذي يجمع تحت مظلته نخبة من ألمع المواهب في دبي، مسلطاً الضوء على مساهماتهم الإبداعية التي تلعب دوراً مهماً في نمو المشهد الفني النابض للمدينة. وتتيح البرامج الفنية المتنوعة التي يوفرها المعرض فرصة استثنائية أمام أفراد المجتمع والزوار للتفاعل مع الفنانين، مما يمنحهم رؤى حية حول أعمالهم الفنية وجذور إلهامهم".
 
ويشارك في "معرض سكّة الفني" لهذا العام 47 فناناً في مجال الفنون البصرية عبر مجموعة متنوعة من الوسائط التقليدية والمعاصرة التي تنسجم مع موقع المعرض بأساليب مميزة. وسيلقي 6 من صانعي الأفلام الضوء على القطاع السينمائي المتنامي في المدينة على اختلاف أشكاله بين الرسوم المتحركة والأفلام القصيرة والأفلام الوثائقية التجريبية. كما سيقوم 15 موسيقياً بتطوير أحدث نتاجاتهم الموسيقية وتأديتها بصورة حية في "معرض سكّة الفني" تحت الإشراف الفني للمنتج الموسيقي كمال مسلّم؛ وستقدم 3 مجموعات متخصصة بفنون الأداء عروضها الجديدة في المسرح.
 
ويتضمن برنامج المعرض 14 مبادرة ومجموعة فنية متعددة المجالات تندرج ضمنها باقة متميزة من الأنشطة والفعاليات التي تتنوع بين جلسات النقاش، والعروض السينمائية، وورش العمل، وفنون الأداء، وصولاً إلى النزهات،  والمشاريع البحثية ضمن أجواء تعليمية وترفيهية وتعاونية مميزة.
 
ويشهد "معرض سكة الفني 2013" أيضاً إقامة سلسلةٍ من جلسات النقاش حول مواضيع متنوعة مثل برنامج "الفنان المقيم" الذي يقوده آرون سيزار، مدير "مؤسسة دلفينا"، والذي يقدم الفنانين المقيمين للعام الحالي والقيم الفني المقيم بيرينيس ساليو؛ وهناك أيضاً جلسة نقاش مع مريم الدباغ من "الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة" حول "برنامج تدريب بينالي البندقية"، و"التثقيف الفني"، وأهمية إقامة برامج التدريب المخصصة لطلاب الفنون والتصميم في المنطقة؛ وجلسة نقاشٍ أخرى تترأسها جانيت بيلوتو من كلية الفنون والصناعات الإبداعية في "جامعة زايد"، والتي تستضيف الدورة العشرين من "المنتدى الدولي للفنون الإلكترونية" - الفعالية الأهم عالمياً للفنون الإلكترونية الأكاديمية - والتي ستقام خلال شهر نوفمبر 2014 تحت شعار "الموقع".
 
وفي إطار مخططه التعليمي الطموح، سيوفر "معرض سكة الفني" برنامجاً مميزاً للأطفال بقيادة جمعية "ورق" التي تتخذ من مدينتي العين وبيروت مقراً لها، التي تهدف إلى إقامة وتطوير عددٍ من المشاريع التفاعلية متعددة الاختصاصات في مختلف أنحاء العالم العربي. كما سيتم تنظيم عدد من الجولات التفاعلية برفقة مرشدين أو بدونهم لطلاب المدارس الثانوية وخريجي الجامعات وعامة الناس، وذلك لاستعراض باقةٍ منتقاة من الأعمال الفنية والفنانين الذين أنجزوها.
 
ومن المقرر أن تنطلق فعاليات "معرض سكة الفني 2013" خلال الفترة الممتدة بين 14-24 مارس 2013 بالتزامن مع "أسبوع الفن 2013"، المبادرة الفنية التي تنضوي تحتها فعاليتا "آرت دبي" و"أيام التصميم - دبي".